كيف تطورت شرايح الجوال وليش كل مالها تصغر؟
مشارك ممتاز
مشارك ممتاز
‎21-11-2016 09:33 AM
‎21-11-2016 09:33 AM

كيف تطورت شرايح الجوال وليش كل مالها تصغر؟

أول شئ، للي ما يعرف بعض التفاصيل النظرية عن هالشرايح، فهي يرمزون لها بالإنجليزي بمصطلح SIM وهو اختصار لجملة Subscriber Identity Module واللي تعني "وحدة تعريف المشترك".

وأهمية هالقطعة الصغيرة إنها تحفظ المفتاح الإلكتروني اللي يميّز هوية صاحب الشريحة ، وكمان لها قدرة على تخزين مجموعة من الأسماء والأرقام، وتتفاوت سعة تخزينها من شريحة للثانية.

 

أحجام شريحة الجوال

sim2.png

طلعت أول شريحة اتصال في عام 1991م، وكانت هالشريحة متعارف عليها بالحجم الكامل 1FF وكان طولها أكثر من 8.5 سم، وعرضها 53.98 سم، وهي حجمها تقريبًا مثل حجم بطاقة الصرف أو الهوية الوطنية.

بعد كم سنة في عام 1996م طلعت الشريحة الثانية وهي اللي يعرفها أغلبنا وما زالت تستخدم في بعض الجوالات وأجهزة الرواتر، وكان اسمها 2FF وطولها يساوي 2.5 سم أما عرضها فهو 1.5 سم.

sim3.png

وفي عام 2003م طلعوا شريحة المايكرو واللي كان رمزها 3FF، وطول هالشريحة 1.5 سم وعرضها 1.2 سم. وآخر شيء طالع حتى الآن هي شريحة النانو 4FF وطلعت عام 2012م وهي أصغر شريحة موجودة حاليًا، وأوائل الشركات اللي استخدمتها هي آبل في آيفون 5، طولها 1.2 سم وعرضها 0.88 سم.

 

ليش يصغّرون الشرايح كل فترة؟

 في الأمور التقنية دائمًا التقدم والتطور فيها تكون بأجهزة أصغر وكفاءة أحسن، وهالشئ نفسه يصير مع الشرايح وتطورها مع السنين، وفيه هناك سبب ثاني بعد..

كل ما صارت الدوائر الإلكترونية أصغر كل ما صارت سرعتها في تنفيذ العمليات أعلى، وعشان كذا تصغير الشرايح راح يخليها تتعامل مع المهام بسرعة أكبر، والسبب الثالث واللي ممكن يكون أهم بالنسبة لشرايح الجوالات، هو إنه كل ما صارت الشريحة أصغر كل ما زادت المساحة اللي ممكن يستغلونها شركات الأجهزة الذكية بتكبير البطارية أو للاستفادة من إضافة مستشعرات جديدة وغيره..

 

أيش راح يصير لو كانت أجهزتنا ما تدعم حجم الشريحة اللي عندك؟

هالحالة تصير لكثير منا خاصة اللي يستبدلون أجهزتهم القديمة بأجهزة جديدة أو يحتاجون ينقلون الشريحة من جوال إلى راوتر أو العكس..

sim4.png

نفرض مثلًا إنك رحت تأخذ شريحة جوّي الجديدة في المملكة، بسبب ما تقدمه من مميزات تتعلق بتحكم في باقة الإنترنت والدقائق عن طريق التطبيق وغيره، فراح تقدر تستخدمها إنها تكون شريحة قياسية أو مايكرو أو نانو لأن كرت الشريحة اللي راح تاخذه تقدر تضغط على حدود حجم الشريحة اللي تحتاجها وهي راح تطلع معاك بالحجم اللي تبيه، والنظام القديم كان لازم تقص الشريحة عن طريق جهاز يشبه شكله الدبّاسة وفكرته بالخرّامة، أما إذا كانت شريحتك صغيرة وتبي تحطها في جهاز أكبر فمتوفر في محلات الاتصالات بيع قطعة صغيرة (حاوية) تدخل فيها الشريحة النانو وتصير مايكرو أو مايكرو إلى قياسية وهكذا..

نبذة عن الكاتب

سلة تسوقك